الدليل الوجيز على المراجع والمصادر العربية

Ainul Haq Nawawi

Abstract


The role of reference in the scientific activities, the dissertation writing, thesis, theses, papers, journals, books, are very urgent, its presence is vital to the perfection and accuracy of writing. Arabic reference is very varied and diverse, either it is from makhtutat (manuscript), ummahat al kutub (the parent reference) in every discipline of the Islamic sciences and Arabic language and literature. Arabic references and literatures are very diverse , in accordance with the various sciences of linguistic studies, for example : the science of al lughah (linguistics), fiqhu al lughah (philology), adab al-lughah (literature), balaghah (the beauty of language), al-mawsoo'ah al lughawiyyah wal adabiyah (encyclopedia of language & literature), and etc . The first study in linguistics starts from the dictionaries and linguistic /philology.


Keywords


Guidance, Reference, Arabic

Full Text:

PDF

References


- علم اللغة و فقه اللغة

- الخصائص لابن جنيّ .

هو أبو الفتح عثمان بن جني، كان أبوه "جني" روميا من موالي سليمان بن فهد بن أحمد الأزدي ، ومن هنا كان اسمه : أبو الفتح عثمان بن جني الأزدي ، ولد بالموصل ، وتوفي في الأرجح في عام 392 هـ .

يعتبر كتاب الخصائص من أقدم ما وصلنا فى الدراسات اللغوية، وهذا الكتاب كما يتضح من عنوانه ، يبحث في خصائص اللغة العربية ،

فكتاب الخصائص يعتبر من الكتب الممتازة بموضوعاته اللغوية العميقة ، والدراسة المتأنية ، والأبحاث اللغوية الجادة ، وهذا الكتاب يتساير مع الكتب الحديثة في الغرب عن الأبحاث اللغوية الجديدة . طبع هذا الكتاب بتحقيق محمد علي النجار سنة 1956 م .

- كتاب الفصيح .

مؤلف هذاالكتاب هو ثعلب أبوالعباس أحمد بن يحي بن يسار الشيباني ، ( 200- 291 هـ ) . هو إمام الكوفيين في النحو واللغة والحديث ، وله كتاب آخر اسمه " المجالس" .

والهدف من تأليف المؤلف لهذا الكتاب هو عرض الكلام الفصيح والصواب حتى يعرف الناس به ، كما عرض ذلك في مقدمة كتابه حيث قال : " هذا كتاب اختيار فصيح الكلام مما يجري في كلام الناس وكتبهم . فمنه ما فيه لغة واحدة ، والناس على خلافها ، فأخبرنا بصواب ذلك ، ومنه ما فيه لغتان وثلاث وأكثر من ذلك ، فاخترنا أفصحهن ، و منه ما فيه لغتان كثرتا واستعملتا ، فلم تكن إحداهما بأكثر من الأخرى ، فأخبرنا بهما.

وهذا الكتاب لقي قبولا حسنا بين الناس وانتشر بينهم انتشارا واسعا، لا سيما عند الطلبة . ومن أشهر الشروح التى قامت حوله : كتاب " التلويح في شرح الفصيح " للهروي ، وكتاب " ذيل الفصيح " للبغدادي .

- كتاب إصلاح المنطق لابن السكيت .

هو أبو يوسف يعقوب بن السكيت ، والسكيت لقب أبيه إسحق ، لأنه فيما يقال كان كثير السكوت ، هو من أبرز علماء اللغة العربية ، ولد سنة 186 هـ وتوفي 244 هـ . له عدة مؤلفات منها : " الألفاظ " و " الأضداد "

أراد ابن السكيت أن يعالج اللحن ، ويصلح الغلط في الكلام ، ويقوم اللسان ، فألف هذا الكتاب الذي يدل عنوانه عليه . واتخذ من أبنية الصرف ، وأوزان الأسماء والأفعال منطلقا له ، ثم جمع ألفاظ اللغة وفرقها على الأبواب والفصول ، حتى يرى الناس الخطأ فيتجنبوه .

الكتاب جيد وواسع ، غزير المادة ، إلا أنه يعيب ويؤخذ عليه أن صاحبه لا يهتم بترتيب مواده في الأبواب ترتيبا أبجديا ، ولذك يصعب الكشف فيه عن الكلمة المطلوبة ، مع قلة الشروح والشواهد.

- الصاحبي في فقه اللغة و سنن العرب في كلامها لابن فارس .

مؤلف هذا الكتاب هو أبو الحسين أحمد بن فارس بن زكريا بن محمد بن حبيب الرازي القزويني ، وهذا الكتاب في فقه اللغة ، وقد سماه بالصاحبي نسبة إلي الصاحب بن عباد، وكان ابن فارس قدم الكتاب إليه وأودعه خزانته . توفي ابن فارس سنة 395هـ بالريّ .

يشتمل هذا الكتاب القيم علي بحوث ودراسات حول اللغة العربية وأوليتها ومنشئها ، ثم بحث في أساليب العرب في تخاطبهم ، و في الحقيقة والمجاز ، يبدأ بتفضيل اللغة العربية على ما سواها من اللغات ، وينقل بعد ذلك إلى دراسة المفردات اللغوية ، من حيث معانيها المختلفة ، وطرق استعمالها ، وائتلافها واختلافها ، فيفرق بين الاسمي منها والحرفي ، ويبحث في أصول الأسماء ، وما جرى مجراها من الصفات ، كما يدرس الحروف المفردة من حيث المعاني ووجوه الاستعمال ، والأفعال وأبنيتها .

هذا الكتاب قيم جدا ، ويدخل في المصادر الأساسية النادرة التوفر في مكتبتنا ، لا يستغني عنه عام أو خاص ، عالم أو متعلم .

- فقه اللغة وسر العربية للثعالبي .

هو أبو منصور عبد الملك بن إسماعيل الثعالبي النيسابوري ، وكان مولده في منتصف القرن الرابع الهجري ووفاته في 329 هـ . ولقب بالثعالبي لأنه كان في أول أمره فرّا ءً في مدينة نيسابور ، يخيط جلود الثعالب ، ومن ثم فقد نسب إلي مهنته نسبته إلي بلدته .

وقد استمد الثعلبي مادة كتاب فقه اللغة من كتب العلماء وأئمتها، مثل الخليل ، والأصمعي ، أبي عبيدة ، والكسائي ، والفرّاء ، وابن دريد ، والأزهري ، وغيرهم ، فكان كتابه جامعا وافيا.

- المزهر في علوم اللغة وأنواعها للسيوطي .

هو الحافظ جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي ، ولد سنة 849 هـ ، ونشأ في القاهرة يتيما ، مات والده وعمره خمس سنوات ، ولما بلغ أربعين سنة اعتزل الناس ، وبعيدا عن أصحابه ، فألف كتبه الكثيرة نحو 600 مصنف ، وتوفي 911هـ .

هذا كتاب عظيم ، ضم في صفحاته تنويعات في اللغة و علومها ،جمع فيه مصنفه معظم علوم اللغة العربية ، حيث تناول فيه خمسين نوعا أو علما من علوم اللغة ، ثمانية راجعة إلى اللغة من حيث الإسناد ، وثلاثة عشر راجعة إلى اللغة من حيث الألفاظ، وثلاثة عشر راجعة إلى اللغة من حيث المعنى ، وخمسة راجعة إلى اللغة من حيث لطائفها وملحها ، ونوع واحد راجع إلى حفظ اللغة وضبط مفرداتها ، وثمانية راجعة إلى رجال اللغة ورواتها ، ونوع واحد في معرفة الشعر والشعراء ، و نوع واحد في معرفة أغلاط العرب . والمؤلف الإمام السيوطي يتحدث في كل نوع من هذه الأنواع بأسلوب العالم المتخصص ، وقد حفل الكتاب بشواهد نثرية و شعرية كثيرة ، ومن مختلف المواضيع والعصور الأديية.

• الخاتمة

وختاما أعرض إليكم مايلي :

- مصطلح المصادر والمراجع مختلف بين العلماء الذين يعنون في الدراسة العلمية والبحوث ، على الرغم من أهميتها، ولكن الراجح من الآراء أن المصدر أوسع وأشمل من المرجع .

- المصادر الأصلية في اللغة والآداب أنواع عديدة ، وهي محفوظة بين دفتي الكتب في شكل مخطوطات أو مطبوعات أصلية تسمى أمهات الكتب اللغوية والأدبية .

- المعاجم أو القواميس هي الأولى من ضمن المراجع أو المصادر في اللغة والآداب ، ثم تأتي أمهات الكتب من مراجع علم اللغة وفقه اللغة والموسوعات الأدبية وغيرها حسب الترتيب في المصادر .

هذا ما أستطيع أن أقدم إليكم موجزا عن المراجع والمصادر اللغوية والأدبية ، أرجو الله تبارك وتعالى أن يعود بهذه المقالة المتواضعة بالنفع للجميع ، والله ولي التوفيق .

• المصادر والمراجع :

أحمد شوقي ، من المصادر الأدبية واللغوية ، 1410 هـ - 1990م ، دار العلوم العربية ، بيروت ،لبنان .

أحمد عوين ، المكتبة العربية ، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر ، إسكندرية .

عبد اللطيف الصوفي ، اللغة ومعاجمها في المكتبة العربية ، الطبعة الأولى 1986 ، طلسدار للدراسات والترجمة والنشر ، دمشق .

عز الدين إسماعيل ، المصادر الأدبية واللغوية في التراث العربي ، مكتبة غريب ، الفجالة ، مصر .

محمد عجاج الخطيب ، لمحات في المكتبة والبحث والمصادر ، الطبعة الرابعة عشر 1413هـ - 1993م، مؤسسة الرسالة بيروت.

محمد ماهر ، المصادر العربية والمعربة ، الطبعة السادسة 1407، هـ - 1987م ، مؤسسة الرسالة ، بيروت.




DOI: http://dx.doi.org/10.19105/ojbs.v10i2.979

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


Copyright (c) 2016 Ainul Haq Nawawi


























View My Stats

Free counters!

 



Creative Commons License
OKARA: Jurnal Bahasa dan Sastra is licensed under a
Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International License.
Based on a work at STAIN Pamekasan Online Journal